حزيران الثورة و التغيير کابوس الملالي الکبير

undefinedوكالة سولاپرس- علي ساجت الفتلاوي:  الجميع من أجل الحرية، نبني ألف أشرف من جديد. بهذا الشعار الذي يحمل في شقيه أکثر و أهم تهديدين خطورة بالنسبة للنظام الايراني، سيتم عقد إجتماع الايرانيين السنوي الضخم الذي تقيمه عادة ومنذ 11 عاما، المقاومة الايرانية، ومکن الخطر في إجتماع هذا العام، أن النظام بذل کل مابوسعه خلال العام الماضي(2013)، من أجل القضاء على سکان أشرف و ليبرتي و تصفية قضيتهم بالاضافة الى إعادة المقاومة الايرانية الى دائرة التحجيم و المنع الدولي.

غير أن کل مساع النظام قد تحطمت و إنکسرت على صخرة الصمود و التصدي و المواجهة الباسلة للمقاومة الايرانية و سکان أشرف و ليبرتي بوجهه. هذا الاجتماع الذي هو الاجتماع السنوي الحادي عشر للمقاومة الايرانية، يشکل إنعقاده نجاحا سياسيا کبيرا للمقاومة الايرانية و بمثابة أمل و تفاؤل أکبر للشعب الايراني بحتمية التغيير في إيران و سقوط النظام الديني القمعي الاستبدادي الذي يختبأ خلف شعارات و مبادئ مزيفة يستخدمها للتمويه من أجل تحقيق غايات و أهداف أبعد ماتکون عن الدين، وقد تمکنت المقاومة الايرانية و من خلال هذه الاجتماعات الضخمة و النوعية من لفت أنظار المجتمع الدولي الى التهديد و الخطر الکبير الذي يشکله نظام ولاية الفقيه على السلام و الامن و الاستقرار في العالم، من خلال فضح مساعيه من أجل تصدير الارهاب بمختلف أنواعه و التطرف الديني الى العالم.

الحديث عن المحاولات و المساعي المستميتة التي بذلها و يبذلها النظام الايراني من أجل عدم إقامة هذه الاجتماعات او التعتيم الاعلامي عليها داخليا، هو حديث ذو شجون، لأن النظام يشعر بالرعب الکبير منها کونها تعکس للشعب الايراني بوجه خاص و المجتمع الدولي بوجه عام، حقيقة و ماهية و معدن هذا النظام الردئ المعادي للإنسانية، کما يؤکد للعالم أجمع بأن بقاء هذا النظام هو على حساب مصالح و أمان الشعب الايراني و على حساب السلام و الامن و الاستقرار في المنطقة و العالم، والذي يؤرق النظام و يقض مضجعه أن إجتماع هذا العام(2014)، يأتي بعد المحاولات الفاشلة الکبيرة التي بذلها النظام خلال العام السابق و على أکثر من صعيد من أجل إطفاء شعلة المقاومة الايرانية و تقليص و تحجيم دورها، ومن هنا فإن اللجنة المنظمة على الاجتماع قد أهابت بالايرانيين من مختلف أرجاء العالم من أجل تأکيد حضورهم و إفشال کافة مخططات النظام السوداء و وأدها في مهدها، وان الامل کبير جدا في تحقيق أکبر نجاح من نوعه لإجتماع هذا العام.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s